اختار اللغة المناسبة

  • Arabic

TejaraForex

 

العلاقات التجارية المتوترة بين الولايات المتحدة والصين تؤثر على فائض الميزان التجارى

الميزان التجارى فى الصين سجل فى يوليو فائض لخامس شهر على التوالى بتعزيز من الصادرات الذى قد شهد نمو وتيرته قوية بجانب نمو الواردات بشكل معتدل والبيانات التى صدرت صباح امس تأتى بالوقت الذى تقوم الاسواق العالمية بمراقبة السياسات التجارية لترامب وتأثير هذا على نشاط التجارة العالمى.

حيث ان البيانات قد اوضحت إتساع فائض الميزان لكى يسجل فائض بواقع 321 مليار يوان عند المقارنة مع التوقعات التى تشير الى إستقرار الفائض عند 294 مليار يوان ومن ناحية أخرى الميزان التجارى سجل فائض بواقع 46.7 مليار دولار عند المقارنة مع قراءته السابقة عند 42.8 مليار يوان فى حين كانت التوقعات تشير الى 45.4 مليار دولار.

ووفقآ لتفاصيل المؤشر نرى ان الصادرات بالدولار الامريكى  قد إرتفعت بنسبة تبلغ 7.2% فى حين إرتفعت الواردات بواقع 11% وكلاهما إرتفع بشكل ادنى من التوقعات فى حين ان الشحنات الامريكية قد إرتفعت بنسبة تبلغ 8.9% عقب إرتفاعها خلال شهر يونيو بنسبة تبلغ 19.8% وهذا الامر نتج عنه تقليل الفائض التجارى بالإقتصاد العالمى الاكبر الى 25.2 مليار دولار.

وعند النظر للميزان التجارى نرى ان الصادرات قد إرتفعت على اساس سنوى بنسبة تبلغ 11.2% فى شهر يوليو الماضى فى حين إرتفعت الواردات على اساس سنوى بواقع 14.7% فى الفترة المحدةة.

ويجدر الإشارة الى انه عقب ان سجل النشاط التجارى تعافيآ واضحآ بمطلع العام الحالى المتوقع ان يشهد نوعآ من التباطؤ خلال الفترة القادمة فى ظل الاوضاع العالمية المتوترة ونية ترامب فى تطبيق السياسة التشديدية فى الاسواق.

Add