اختار اللغة المناسبة

  • Arabic

TejaraForex

 

تأثير إرتفاع التضخم على الجنيه الإسترلينى

مؤشر اسعار المستهلكين يعد المقياس الاول لمعدلات التضخم بالمملكة المتحدة سجل على اساس سنوى نسبة 2.9% بشكل اعلى من التوقعات التى كانت تشير الى 2.8% وقراءته السابقة كانت 2.6% والداعم الاساسى لإرتفاع التضخم كان إرتفاع اسعار الوقود والملابس بالفترة من شهر يوليو وشهر اغسطس فى العام الحالى.

وعلى الرغم من ان هذه البيانات لا تعزز رفع معدلات الفائدة على مدى قريب ولكنها تعمل على تحديد المسافة التى تفصل بنك انجلترا عن قرار رفع معدلات الفائدة وهذه البيانات تجعله يتقدم الى الامام نحو هذا القرار لكى يحتوى مخاطر إستدامة إرتفاع ضغوط التضخم والتى ساهم بدورها فى إضعاف القدرة الشرائية للإسترلينى.

ويجدر الإشارة الى ان إنخفاض الجنيه الإسترلينى يصب لصالح قطاع التصنيع لكنه يضر القطاع الخدمى وقطاع البناء ولذلك هذه البيانات ستؤثر على قرارات البنك المنتظرة بيوم الخميس القادم بشكل قوى فى حين ان الاسواق ستراقب اى تصريحات تشير الى إحتمال رفع معدلات الفائدة فى العام القادم.

والجدير بالذكر ان تصريحات بنك انجلترا إتسمت بإيجابيتها ولقد لمح الى إحتمال رفع معدلات الفائدة فى العام القادم وهذا سيعزز إرتفاع الإسترلينى بقوة وخلاف هذا لو اشار البنك الى ان النسب الحالية للتضخم لا تشكل خطورة على الاوضاع الإقتصادية وانها توجد بالنطاق الامن الجنيه الإسترلينى سيسجل إنخفاضآ ولاسيما امام الدولار واليورو.

Add