اختار اللغة المناسبة

  • Arabic

TejaraForex

تراجع السوق البريطانى بعد رفض إتفاق البريكست

السوق البرطانى عانت من تراجع واضح خلال تعامل أمس مع الإلتزام للمستثمرين الحذر بعد رفض برلمان المملكة المتحدة إتفاق البريكست مساء أول أمس.

وهذا ما عزز من حالة عدم الرضا بشأن مستقبل المملكة المتحدة وتضارب التطلع ما بين التمديد للمادة 50 والخروج من دون إتفاق أو التراجع عن قرار الخروج.

وسوق الأسهم المحلى قد شهد تراجع ملحوظ مع الإنخفاض لمؤشر FTSE 100 بأكثر من نسبة 0.57 % عند مستوى 6854 نقطة بعد إغلاقة فى جلسة أول أمس على صعود مسجل 0.60 % والخسارة قادت أسهم شركات النفط مع الإنخفاض لأسهم BP و Royal Dutch Shell بأكثر من نسبة 1 % كذلك أسهم Fresnillo تراجعت بما يزيد عن نسبة 1 % وأسهم Publisher Pearsons خسرت من قيمتها حوالى 5.60 % من جهه أخرى أسهم البناء كانت الأفضل إداء بالأمس مع الصعود لمؤشر Taylor Wimpey بفارق نسبة 2 % تبعه المؤشر Barratt London على إرتفاع قارب نفس النسبة.

وعقب الإنخفاض القوى الذى سجله الجنيه الإسترلينى أمام الدولار الأمريكى قبل التصويت زوج الإسترلينى تعافى بالشكل الملحوظ بعد أن تم الإعلان عن نتيجة التصويت فيما الزوج يتم تداوله فى الوقت الحالى على إرتفاع يومى يصل إلى 0.20 % قرب مستوى 1.2880.

بالطبع فأن المحرك الرئيسى للسوق البريطانى بالأمس هو تصويت برلمان المملكة المتحدة مساء أول أمس على إتفاق البريكست والذى إنتهى بمعارضة 432 عضو للإتفاق فى مقابل 202 صوت فقط لصالح الإتفاق فى خسارة تعد هى الأكبر فى التاريخ لبرلمان المملكة المتحدة الأمر الذى عزز من مخاوف خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبى من دون إتفاق والحدث الأبرز كان هو تقديم جيريمى كوربن زعيم حزب بطلب سحب الثقة من حكومة تيريزا ماى.

وبرفض البرلمان لإتفاق البريكست يكون أمام تيريزا ماى رئيسة وزراء المملكة المتحدة مهلى حتى يوم 21 يناير 2019 من أجل تقديم إتفاق بديل وإعادة التصويت.

 

Add