اختار اللغة المناسبة

  • Arabic

TejaraForex

 

إستقرار التضخم ينتج عنه إنخفاض فرص رفع معدلات الفائدة البريطانية

معدلات التضخم البريطانية إستقرت بدون أى تغيير فى شهر اكتوبر الماضى بالوقت الذى إنخفضت اسعار الوقود وصعود اسعار الغذاء حيث ان البيانات التى صدرت من مكتب الاحصاءات البريطانى بالامس اوضحت إستقرار التضخم عند النسبة 3.0% على اساس سنوى لثانى شهر على التوالى فى شهر اكتوبر والتوقعات كانت إستقرت بإرتفاع تبلغ نسبته 3.1%.

حيث ان التضخم سجل فى قيمته الاساسية بإستثناء الطاقة والغذاء إرتفاع نسبته تبلغ 2.7% فى الفترة ذاتها وايضآ ادنى من التوقعات عند النسبة 2.8%.

فى حين ان إرتفاع التضخم جاء معززآ بإرتفاع اسعار الغذاء التى قد سجلت نسبة تبلغ 4.2% فى العام الذى إنتهى خلال شهر اكتوبر وسجلت اعلى مستوى لها خلال أربعة اعوام كاملة والإرتفاع الشهرى كان بأسعار الغذاء سجل نسبة تبلغ 0.6% وهذا يأتى إنعكاسآ لإرتفاع الواردات فى ظل إنخفاضات الإسترلينى بقوة والذى تخطت نسبته 12% من نتيجة الإستفتاء على البقاء فى الاتحاد الاوروبى خلال العام الماضى حيث انها إنخفضت بنسبة تبلغ 0.4% عند المقارنة مع إرتفاع عند 2.3% فى الفترة ذاتها بالعام الماضى.

ويجدر الإشارة الى ان بيانات الامس تأتى لتدعم احتمالات بلوغ التضخم لأقصى حد له مثلما توقع بنك انجلترا قبل عودته الى الإنخفاض فى الشهور التالية وطوال عام 2018 وهذا الامر يمكن ان يساهم فى تخفيف الضغوط على العائلات البريطانية التى يقف امامها تحديات صعبة فى ظل تسارع معدلات التضخم تزامنآ مع تباطؤ معدلات الاجور وهذا يثقل على قدرة تلك الاسر الشرائية.

ومن ناحية السياسة النقدية ان عودة التضخم للإنخفاض ولاسيما فى ظل نمو معدلات الاجور بدوره يقضى على الفرص لرفع معدلات الفائدة فى المملكة المتحدة فى العام القادم.

 

Add