اختار اللغة المناسبة

  • Arabic

TejaraForex

 

زيادة التوقعات التى تشير الى الابقاء على معدلات الفائدة النيوزلندية

على خلاف التوقعات نمو معدلات التضخم تباطأ فى نيوزلندا فى الربع الثانى خلال العام الحالى وهذا يمكن ان يعود بصورة اساسية الى إنخفاض اسعار النفط والتى قد اثقلت كاهل نمو معدلات التضخم وبحسب البيانات التى صدرت من مكتب الاحصاءات الوطنى اسعار المستهلكين إستقر على اساس ربع سنوى عقب إرتفاعه بنسبة تبلغ 1.0% ببداية العام الحالى.

حيث ان الاحصائيات قد اوضحت زيادة اسعار المواد الغذائية بواقع 0.7% خلال الربع الثانى بينما زادت تكلفة الخدمات المنزلية بمقدار 0.8% فى حين غنخفضت اسعار وسائل النقل بنسبة تبلغ 1.3% ومن ناحية أخرى إرتفع مؤشر اسعار المستهلكين وسجل على اساس سنوى نسبة تبلغ 1.7% وهذا الإرتفاع يأتى عقب ان سجل التضخم نمو نسبته تبلغ 2.2% فى الربع الاول خلال العام الحالى.

ولابد الاخذ بعين الإعتبار ان تباطؤ نمو معدلات التضخم يعد مصدرآ للقلق لدى البنك الإحتياطى النيوزلندى فعلى مدار الاعوام الماضية البنك خضع للسياسة التسهيلية ولجأ إلى إتخاذ قرار خفض معدلات الفائدة لعدة مرات حتى تستقر بالقرب من ادنى مستوى لها لتعزيز إرتفاع التضخم والنمو الإقتصادى وإستقرارها فى النطاق المستهدف من النسبة 1% الى النسبة 3%.

وعلى الرغم من نمو معدلات التضخم بشكل قوى فى الربع الاول بالعام الحالى لكن البنك الإحتياطى النيوزلندى يمكن ان يفضل الابقاء على سياسته الحالية للتأكيد على إستمرار نمو معدلات التضخم قبل إتخاذ مزيد من التدابير وعقب سلبية البيانات بالامس ومن المتوقع ان تصبح نبرة البنك السلبية حول التطورات الإقتصادية بشكل يزيد الضغوطات على تحركات الدولار النيوزلندى امام معظم العملات الرئيسية.

Add