اختار اللغة المناسبة

  • Arabic

TejaraForex

 

تأثير سيناريو قرارات بنك انجلترا على الإسترلينى

تنامت الضغوط البيعية حول الإسترلينى عقب ان اوضحت بيانات التوظيف إرتفاع متوسط الاجور على مدار الشهور الثلاثة الماضية بنسبة ادنى من التوقعات عند النسبة 2.1% مقابل النسبة 2.3% على الرغم من إنخفاض البطالة من النسبة 4.4% الى النسبة 4.3% حيث ان المستثمرون رأوا ان ضعف تنامى الاجور سيثقل على انفاق المستهلكين فى الفترة القادمة ولاسيما فى ظل إرتفاع معدلات التضخم بصفة مستمرة.

ويجدر الإشارة الى ان بيانات التوظيف تعتبر معززة لمعدلات نمو الإقتصاد لكن الاجور تبقى المصدر الرئيسى لقلق صانعى القرار فى بنك انجلترا والتى تضعهم بمأزق الرغبة برفع معدلات الفائدة للسيطرة على مخاطر إرتفاع معدلات التضخم واعطاء وقت للسياسة التسهيلية اكثر من هذا لو لزم الامر بوقت لاحق.

ومن جانب آخر فيليب هاموند وزير الخزانة صرح بوقت سابق أن مفاوضات الخروج البريطانى من الإتحاد الاوروبى سينتج عنه تنامى الضغوطات على نمو الإقتصاد وفقآ لحالة عدة الثقة بينما ان تأجيل توقيت الجولة الرابعة فى مفاوضات الخروج البريطانى الى اليوم الخامس والعشرون من شهر سبتمبر سيجعل الكرة تذهب الى ملعب البيانات الإقتصادية الى هذا الموعد ولذلك ننصح بإلتزام الحذر خلال التداول على الإسترلينى بالاسبوع الاخير فى الشهر الحالى.

وفيما يلى نقدم لكم تأثير اخر البيانات الإقتصادية على العملة:

ـ متوسط الاجور إرتفع على مدار  الاشهر الثلاث الماضية بنسبة تبلغ 2.1% ادنى من التوقعات.

ـ طلبات اعانات البطالة إنخفضت بواقع -2.8 الف طلب بأعلى من التوقعات.

ـ معدلات البطالة إنخفضت من النسبة 4.4% الى النسبة 4.3% فى شهر اغسطس.

ـ إرتفع اسعار المستهلكين بنسبة تبلغ 2.9% على اساس سنوى وبنسبة تبلغ 2.7% فى قيمته الاساسية بشكل على من التوقعات.

ـ إرتفع الانتاج التصنيعى بنسبة تبلغ 0.5% لأعلى من التوقعات فى شهر اغسطس.

ـ إنخفض مديرى المشتريات فى قطاع البناء بقراءة تبلغ 51.1 على خلاف التوقعات وتلاه نظيره فى القطاع الخدمى عند 53.2 لأكثر عن التوقعات.

ـ إرتفع مديرى المشتريات فى القطاع التصنيعى بقراءة تبلغ 56.9 فى شهر اغسطس لأعلى من التوقعات.

كيفية تأثير الإسترلينى على قرارات البنك اليوم

المقرر إعلان البنك اليوم عن قرار معدلات الفائدة والتوقعات تشير الى الابقاء عليها عند النسبة 0.25% والابقاء على مشتريات الاصول عند 435 مليار إسترلينى وعدد الاصوات المعززة لرفع الفائدة سيلعب دور هام لتحديد إتجاه الإسترلينى ويجدر الإشارة الى ان عضوين قد قاموا بالتصويت لصالح رفع معدلات الفائدة فى الإجتماع السابق ولذلك لو انضم عضو اخر لصالح رفع معدلات الفائدة سيعزز هذا إرتفاع العملة والبنك ركز ببيانه اليوم على مدى قوة نمو الإقتصاد وبصرف النظر عن الاجور الضعيفة إرتفاع الإسترلينى قد يستمر امام الدولار للمستوى 1.3500.

ومن جانب آخر بيان لجنة السياسة النقدية إذا ركز على ضعف معدلات الاجور ولم يذكر اى من مخاطر إرتفاع معدلات التضخم الضغوط البيعية قد تتزايد على الإسترلينى دافعة اياه لمستويات 1.3000.

 

Add