اختار اللغة المناسبة

  • Arabic

TejaraForex

 

تصاعد المخاوف من التراجع لشعبية آبى فى الإنتخابات البرلمانية والتى تدفع الين للهبوط

الين اليابانى سجل خسائر ملحوظة مع البداية فى تداولات الأسبوع متأثرة بنتائج الإنتخابات المحلية لليابان والتى أظهرت التراجع الواضح لشعبية الحزب الليبرالى والتى تنتمى له حكومة آبى الحالية .

وعلى حسب نتائج الإستطلاع فأن حزب آبى بصدد مواجهة قوية لتراجع شعبيته لمدار السنوات الأخيرة مما قد يسفر عن إنعكاس سلبى للمشهد الإقتصادى والسياسى من داخل البلاد الفترات المقبلة وهذا يأتى فى الوقت الذى تواجه الحكومة فيه تحدى هائل حيث من أهمها تردى الوضع الإقتصادى من داخل البلاد مما ساهم لتصاعد الشكوك حول سياسة الحكومة الحالية وقدرتها لتفيز النمو مرة أخرى .

ومن جهه أخرى الإنتخابات أظهرت تزايد شعبية يوريكو كويكى محافظ طوكيو والتى تطمح للوصول لرئاسة الوزراء وهذا ما رآه الكثيرون بأنه البداية الواضحة للصراع على السلطة والتى قد تحتد قوته مع الإقتراب للتصويت للبرلمان لإختيار رئيس الوزراء فضلا عن دوره لإعادة رسم الملامح الحيادية لسياسة البلاد وقد أطل علينا أمس شينزو آبى مشدد بأن الحزب سيعمل جاهدا لأستعاده ثقة شعب اليابان مرة أخرى .

والحزب الليبرالى الديمقراطى قد حصل على 23 مقعد فقط أى ما يقل عن نصف عدد المقاعد والتى قد حصل عليها فى الإنتخابات السابقة وهو أقل عدد مقاعد يحصده الحزب فى التاريخ وبالنسبة للحزب المنافس بقيادة يوريكو كويكى والذى يجمل أسم مواطنى طوكيو أولا نجح فى الحصول على 79 مقعد من أجمالى 127 مقعد وكويكى كانت قد تخلت عن العضوية فى الحزب الليبرالى الديمقراطى لتقوم بإنشاء حزبها المستقل بداية هذا العام وعلى ما يبدو نجاح الحزب فى تكوين الشعبية المرتفعة فى فترة قصيرة وهذا ما دفع السوق للتخوف حول المستقبل للحكومة الحالية داخل السلطة .

وهذا بعد أن سجل الين إرتفاع طفيف قبل الصدور للنتائج فتخلى عن هذه المكاسب سريعا خاصة فيما أمام الدولار الأمريكى فتعافى زوج الين / دولار من أدنى مستوى يومى له عند 112.18 مرتفع أعلى مستوى 113 للمرة الأولى من شهر مايو 2017 كذلك زوج الإسترلينى / ين سجل أعلى مستوى له عند 146.80 قبل العودى للتراجع عند 146.30 فى الوقت الحالى وزوج اليورو / ين فيتم التداول له فى الوقت الحالى قرب مستوى 128.40 ومع الإرتفاع فى حالة عدم الرضا من داخل اليابان فشهد مزيد من التراجعات الشهور المقبلة حتى يجد الوضع المحلى طريق إلى الإستقرار مرة أخرى .

       

Add