اختار اللغة المناسبة

  • Arabic

TejaraForex

 

خلال شهر فبراير القطاع الخدمي البريطاني ينمو بأسرع وتيرة فى أربع شهور

القطاع الخدمى فى بريطانيا حقق أقوى وتيرة نمو فى أربع شهور فى شهر فبراير 2018 فالبيانات الصادرة عن Markit قد كشفت عن إرتفاع مؤشر مدراء المشتريات بالقطاع للنقطة 54.50 لمدار شهر فبراير 2018 متفوق على التوقع الذى أشار لنمو مقدر 53.30 نقطة.

وتفاصيل البيانات أظهرت النمو لنشاط الأعمال من داخل القطاع بأسرع وتيرتها فى أربع شهور كذلك الأعمال الجديدة إرتفعت بوتيرة قوية منذ شهر مايو 2017 فيما تكاليف المنتجات إنخفضت لأدنى مستو لها فى عامين ونصف العام والإحصائيات تشير لتسارع وتيرة التوظيف بالقطاع الخدمى لأعلى مستوى لها فى خمس شهور مع السعى للشركات لزيادة العمالة إستجابة إلى تحسين مستوى الطلب.

وفى ذات الوقت الإنخفاض فى تكاليف المدخلات تسببت فى الإثقال على التضخم فى الأسعار بالقطاع وبعض الشركات أعلنت عن الجهود من أجل تحفيز الطلب من خلال الإستراتيجيات التنافسية فى الأسعار ومبادرات التسويق.

وأصحاب الأعمال أعربوا عن الخوف من التناقص فى عدد العمالة المؤهلة من أجل شغل المناصب الشاغرة ولكن تحسن مستوى الثقة حول تطلع الأعمال لعام قادم بالمقارنة بمستوى شهر يناير 2018 ومع هذا حالة التشائم ما تزال مرتفعة نسبيا بالمقارنة بالنصف الثانى من عام 2017.

وصرح كريس ويليامسون كبير الإقتصادين بماركيت بتفوق القطاع الخدمى على القطاع التصنيعى كأسرع القطاعات نمو فى بريطانيا وذلك للمرة الثانية منذ أن تم الإستفتاء لعضوية الإتحاد الأوربى عام 2016 نتيجة لإرتفاع النشاط الخدمى للشهر الرابع تواليا وفى المقابل ضعف إنتاج المصانع.

  

Add