اختار اللغة المناسبة

  • Arabic

TejaraForex

 

سيناريو قرار الفائدة الأسترالية المتوقع

الانظار تتوجه على مدار الساعات الاولى صباح اليوم لإحدى ابرز الاحداث والبيانات الإقتصادية ليس خلال الاسبوع الحالى فقط بل فى شهر اغسطس حيث ان البنك الإحتياطى الأسترالى يعقد الإجتماع السابع له خلال العام الحالى فى ظل التوقعات التى تشير الى الابقاء على السياسة النقدية بدون أى تغيير.

حيث ان البنك الإحتياطى الأسترالى يعتبر من كبرى البنوك المركزية الملتزمة بالسياسة الحيادية منذ مطلع العام الحالى والبنك قد إستمر فى ابقائه على الفائدة بدون أى تغيير فى الاشهر السبعة الاولى بالعام الحالى وأكد على مناسبة السياسات القائمة للاوضاع الإقتصادية فى الوقت الحالى.

والبنك قد أكد ببيانه السابق على إستدامة تعافى الاوضاع الإقتصادية بشكل متوسط على الصعيد العالمى والمحلى وأكد على إستدامة وجود عدد من المخاطر على مدى طويل ومتوسط غالبيتها تتمثل بإرتفاع مقدار الدين ولقد إستمرت التأكيدات منقبل البنك على   ضرورة إنخفاض قيمة العملة الأسترالية بالوصول الى نمو إقتصادى مستقر وبالنسبة لتراجعات التضخم فى الاونة الاخيرة فهى تعود الى تذبذبات اسعار الطاقة وأيضآ تباطؤ النمو على مدار الربع الاول يرجع لعدة عوامل مؤقتة واللجنة اعربت عن مدى ثقتها بتعافى الاوضاع الإقتصادية فى الفترات التالية.

ووفقآ للبيانات الإقتصادية منذ الإجتماع الماضى نرى :

ـ إستمرار تباطؤ إرتفاع معدلات التضخم فى الربع الثانى بالعام الحالى حيث ان مؤشر اسعار المستهلكين سجل نمو على اساس ربع سنوى نسبته تبلغ 0.2% فى الفترة من شهر ابريل وشهر يونيو وبالنسبة لقيمة المؤشر فى قيمته الاساسية فهو إستمر إستقراره عند 0.5% لثانى ربع على التوالى.

ـ سوق العمل اضاف حوالى أربعة عشر الف وظيفة فى شهر يونيو الماضى فى حين إرتفعت معدلات البطالة بوتيرة طفيفة من النسبة 5.5% الى النسبة 5.6% كالتوقعات.

ـ إرتفع الميزان التجارى وسجل 2.47 مليار أسترالى فى شهر مايو وتفوق على توقعات الاسواق وسجل مليار وسابقآ قد إرتفع الفائض وسجل 0.09 مليار أسترالى.

ومن البيانات التى أوضحت سابقآ يمكننا الإستدلال على إختلاف اوضاع الإقتصاد الأسترالى بصورة مجملة وهذا يجعل توقع أى تغييرات بالسياسة النقدية أمر صعب للغاية وان معدلات التضخم والنمو تبقى ضعيفة بمجملها ولكنها مازالت تتلائم مع توقعات المركزى الأسترالى الى حد كبير وان تحول نبرة البنك للسلبية ليس امرآ محتملآ وأيضآ تباطؤ النمو والتضخم سيبقى عبء على سياسة البنك نحو رفع معدلات الفائدة لهذا وفى ظل إستدامة إختلاف الاداء فمن التوقعات ان يبقى البنك الإحتياطى الأسترالى ملتزم بالنهج الحذر فى الغجتماع القادم ويمكن الى آخر العام المقبل وحتى التأكد من إستمرار التحسن الإقتصادى.

Add