اختار اللغة المناسبة

  • Arabic

TejaraForex

 

تاريخ الفوركس

اصل الفوركس عند تتابع تاريخه يعود الى قرون ماضية ومختلف العملات والحاجة لتبادلها متواجدة منذ ايام بابليون وهم يحسبون اول من قاموا بإستخدام الايصالات والدفاتر الورقية ولقد كانت المضاربات تحدث بالكاد فذلك الحجم الضئيل من المضاربة التى توجد بأسواق اليوم ولقد كان سيثير إمتعاضهم بالفعل .

وبتلك الايام كان يعبر عن قيمة البضائع على شكل سلع اخرى وهو يطلق عليه نظام المقايضة والحدود الواضحة لذلك النظام حفزت وسائل المبادلة الاكثر قبولآ ولقد كان من الاهمية ان يتم تأسيس القاعدة المشتركة لحساب القيمة وهناك بعض الإقتصاديات التى تم إستخدامها لذلك الغرض مثل الحجارة والريش والاسنان ولاحقآ إستخدام المعادن إنتشر بالاخص الفضة والذهب حيث انه تم حفر مكان بارز لهما كأنه وسيلة قابلة للدفع وايضآ على شكل مخزن للقيمة موثوق به والتجارة بين شعوب أسيا وافريقيا وغيرها عبر هذا النظام .

ولقد تم صك النقود بالبداية من المعدن الذى كان مفضلآ بالنظم السياسية وادخل النموذج الورقى الخاص بالسندات الحكومية وقد لاقى قبولآ كبيرآ بالعصور الوسطى ويجدر الإشارة الى ان تلك النوعية من العملات الورقية او السندات قد لاقت نجاحآ باهرآ بصورة أكبر عبر فرضها بالقوة اكثر من الاقناع إلى ان اصبحت اساس نظام للعملات الحديثة بعالم اليوم .

إن قبل الحرب العالمية الاولى فإن أغلب البنوك المركزية عززت عملاتها عبر جعلها لتكون قابلة للتحويل الى الذهب وعلى الرغم من هذا فالنظام القياسى الخاص بمبادلة الذهب به نقاط ضعف خلال دورات الإنكماش الكساد والرواج وعندما يتعافى الإقتصاد فهو يبدأ بزيادة وتيرة إستيراده من الخارج الى ان تنخفض مخزونات الذهب المطلوبة بتعزيز عملته ونتيجة لذلك فعرض النقود يتقلص فى حين اسعار الفائدة ترتفع والنشاط الإقتصادى يبدأ بالتباطؤ حتى بلوغه لحد الركود بنهاية المطاف فأسعار السلع تبلغ القيعان السعرية عندما تنخفض بصورة كبيرة وحينها فهى تبدو اكثر جاذبية للشعوب والامم الاخرى التى تبدأ بشراء الكثيرمنها لكى تقوم بضخها بشرايين الإقتصاد وهذا الامر ينتج عنه تنامى عرض النقود وإنخفاض اسعار الفائدة وبالنهاية إستعادة الثروة بهذا الإقتصاد ومن خلال تلك النوعية من تبادلات الذهب لم يكن هناك اى حاجة لتواجد البنوك المركزية لكى تحقق كامل التغطية لإحتياطيات العملة الحكومية .

Add